lunedì 17 marzo 2014

ماذا يسود... في البحر الأبيض؟ - Dioscuri..., il Medirraneo



يا أحفاد زيوت وليد ا و يا شعوب البحر
عندما ُتقرع طبول الحرب
وينطلق الهجوم وانا أتأمل...
أقول آه، هل ضاع الأمل؟
عيني هي أعين آلهة
ترى وتتسائل:
هل النجوم لها أصابع  تحركها؟

قلبي هو سماء تنير،
رصاصية اللَّون
يتألم برصاص وحوش تطير
وهو كوكب في الكون
إنها حرب أخرى بين الشياطين و الملائكة
وعلى البحر الأبيض الجميل ساحة المعركة
مسرح تحول إلى مدبح كبير
الكلُّ فيه يبحث عن مصيرجديد منير

ذاكرتي ذاكرة بحر أمواجه لا تنهزم
تموت بألم ثم تحيى ولاتستلم
 أما كان الشعور الأفضل؟
حب الإنسان والسلام الأمثل
كلمتي هي كلمة شهيد
 يحلم في العودة إلى الحيات وعهد جديد.


Dio..scuri  il Mediterraneo!

Oh figli di Zeus e di Leda !
Rullano ora i tamburi
E’ partita la caccia alla preda
Sotto gli occhi dei Dioscuri…

E non smuove nemmeno un dito
il cielo silente di color plumbeo
davanti alla malvagia dell’uomo impazzito
Il Mediterraneo diventerà un Colosseo!

Un campo dove si combatte!
Pieno di morte e di mine,
dove ci saranno solo disfatte
e sofferenza senza fine

Non era meglio adorare e sentire
la pace e  ricambiarla con amore
così come, incessantemente, ogni martire,

freme per tornare in vita e fermare ogni orrore

Nessun commento:

Posta un commento

Hamid Misk, scrittore.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Cerca nel blog